منتديات الفنان بدر الغريب
مرحبا بك في منتديات الفنان بدر الغريب



 
الرئيسيةالتسجيلدخول
قالو العيد قلت العيد شوفة حبيبي كل يوم نشوفه فيه عيد مبارك يكمل العيد لو ذاك البشر من نصيبى قلت تو العيد اشرق علينا نهاره

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
شريط الأهدات
المواضيع الأخيرة
تصويت
المنتدى
ممتاز
79%
 79% [ 37 ]
جيد جدا
9%
 9% [ 4 ]
جيد
13%
 13% [ 6 ]
مجموع عدد الأصوات : 47

شاطر | 
 

  هذه قصة وقصيدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجنون يوسف محمد
بـــدراً جـــديـــد
avatar

الانتساب : 14/11/2010
المشاركات : 536
الفنان المفضل : يوسف محمد

مُساهمةموضوع: هذه قصة وقصيدة   الأربعاء 10 سبتمبر - 21:15


 
 هذه قصة وقصيدة: أمل الوجار وخلوا الباب مفتوح ....... خوف المسير يستحيي لا ينادي لشاعر الراحل / محمد بن شلاح الشلاحي المطيري رحمه الله اتمنى ان تنال اعجابكم
وهذهـ قصيدة صاغها الأديب الشاعر محمد بن شلاّح ويقول وهو يروي القصة بنفسه القصيدة وقصتها بقوله:

في عام 1384هـ قمت ببناء منزلي الكائن بحي الشرفية بمدينة جدة وعملت غرفة في مقدمة المنزل وضعت فيها «وجاراً» وهو ما تشتعل فيه النار وتعمل فيه القهوة كنت فرحاً بهذا الوجار، كنت أفتح الباب الخارجي، وكل من يمر بالشارع يشاهد الرجال والدلال وكان غريباً في وقته،ي كان الجار يدخل والضيف يدخل والكل لا يستحيي لأن فتح الباب معناه الترحيب والإذن بالدخول يقول ابن شلاح كانت جدة في هذا التاريخ 1384هـ ليست كجدة الآن من توفر الفنادق والشقق السكنية وحتى المطاعم قال، وفي ثالث أيام عيد الفطر المبارك وعندما صليت الصبح كالعادة فتحت الباب، ودخلت إلى داخل المنزل، وكان عندنا رجل يقال له جميل «افداوي» شعم جميل النار وأخذ يعمل القهوة، وإذا برجل يخرج من المسجد ويدخل عليه «لأن الباب مفتوح» رحب به جميل وسأله هل تعرف صاحب البيت؟ قال الرجل: لا والله لكني خرجت من المسجد، ورأيت جميع الأبواب مغلقة ما عدا باب هذا البيت، واستحيت لا اطرق الأبواب أو أنادي فدخلت وانا شمري من قرى حائل أبحث عن ابني في مدارس الثغر، ومن هو صاحب البيت؟ قال جميل هذا رجل مطيري كل هذا الحوار الذي جرى بين جميل والشمري استمعتله وأنا خلف الجدار عندما قال الشمري استحييت ألا أنادي حضر لي مطلع قصيدة وهو:
أمل الوجار وخلوا الباب مفتوح ....... خوف المسير يستحيي لا ينادي
رجعت إلى غرفتي وكتبت هذا البيت، ثم عدت ودخلت عليهما ورحبت بالضيف الشمري الذي قال «تراي ما نيب ضيف لا تتعبون» قال ابن شلاح قمنا بالواجب وبحثنا عن ابنه وأحضرناه له وذبحنا خروف العيد وتغدينا، ثم سافر هو وابنه وقد بقي هذا البيت عندي أي بيت الشعر ستة أشهر، ثم بعد ذلك بنيت عليه قصيدتي التالية «قصيدة امل الوجار» واليك القصيدة. وقال هـــذه القصيـــدة :.


 
أمــل الوجـــار وخلوا البــاب مفتــــوح
خـــوف المســـيـر يســـتحي مـا ينــــــادي
نبغي الى جـــاء نـــازح الــــدار ملفــوح
وشــــاف البيــوت مصككــة جــاك بــــادي
يقلــط لــديــوان بــه الصــدر مشـــروح
ورزقـــه علـى رازق ضعـــــاف الجــــرادي  
يا نمــر مـا في صكـــت البــاب مصلــوح  
ولا هــي بلنــا يــا مضــنـــــة فــــــــوادي  
تصلــح لمخلــوق يبـي يســـتر الــــروح  
ناشــي عليــهــــا معتمــــدهـا اعتمــــادي  
يا نمــر لو المرجلــه ســــدو مســــدوح
كـــل نقــــــزهـــا حـــــــر ولا بــــــــرادي  
لكنــها من دونـــها المــــر مطـــــروح
وارض تـبي مـــن بــذر فعـــلك ســــمادي

رجـــال تقصيــــره مع النــاس مســـــموح
لا حيـــث مالـــه في القــــديمــة شــــدادي
ورجـــال تقصيره مـــع النـــاس مفضــــوح
وكــل يقـــــول النــار ترث رمـــــادي


 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هذه قصة وقصيدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفنان بدر الغريب :: الأقسام الادبيه :: منتدى الشعر والنثر واخواطر والقصص والرويات والتراث من قصص وشعر قديم-
انتقل الى: